الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين تعلن فقدان نحو الف صحفي وظائفهم بسبب جائحة كورونا ،

محليات 15 مايو 2020 0 220
الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين تعلن فقدان نحو الف صحفي وظائفهم بسبب جائحة كورونا ،
+ = -

رصدت الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين، فقدان وظائف نحو ألف صحفي في العراق، عبر “الفصل التعسفي” من عملهم جراء جائحة فيروس كورونا المستجد.
ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين، إبراهيم السراجي، قوله إن ” الإعلاميين العاملين في المؤسسات الحزبية يعانون من تأخر في تسديد الرواتب التي أصبحت تدفع لهم كل 3 شهور، ما أثر عليهم سلبا بشكل كبير جداً”.
وأدناه نص التقرير:
“الأزمات التي يشهدها العراق، لا تمر دون استهداف العاملين في الإعلام، والصحافة، وتلحق الأذى البليغ بهم، من مسلسل مسدسات الكاتم، والاختطاف، والهجمات المسلحة، والطعن بالسكاكين على يد مسلحين مجهولين قتلوا المشاركين في تغطية التظاهرات منذ أواخر العام الماضي، وصولا إلى كورونا المستجد.
خطر الموت، وفقدان الوظائف فاقم واقع العنف الذي اعتاد عليه الصحفيين، والإعلاميين في العراق، هذه المرة في مواجهة فيروس كورونا الذي أصاب إعلاميين اثنين، وخسارة العديد منهم لوظائفهم لاسيما في أقصى جنوب البلاد.
وكشف رئيس الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين، إبراهيم السراجي، في تصريح لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم، عن أكثر من ألف صحفي، فصلوا تعسفيا، من وظائفهم، إثر جائحة كورونا.
ويبين السراجي، أن الصحفيين الذين فقدوا وظائفهم في المؤسسات كونها مستقلة وليست حكومية، إضافة إلى أن الإعلاميين العاملين في المؤسسات الحزبية يعانون من تأخر في تسديد الرواتب التي أصبحت تدفع لهم كل 3 شهور، ما أثر عليهم سلبا بشكل كبير جداً.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
آخر الأخبار