مسجدي يرد على حديث ’الاتفاق’ الإيراني الأميركي بشأن الكاظمي

أمن 13 مايو 2020 0 272
مسجدي يرد على حديث ’الاتفاق’ الإيراني الأميركي بشأن الكاظمي
+ = -

بغداد الان /
نفى السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي، الاربعاء، وجود اتفاق مع واشنطن بشأن تسمية مصطفى الكاظمي رئيسا للحكومة العراقية الجديدة.  
وقال مسجدي في تصريحات لقناة العالم، إن “اميركا مارست ضغوطا كبيرة على العراق حتى يستغني عن استيراد امدادات الطاقة من ايران، لكن هذه الضغوط لم يكن لها أي تأثير على ايران”.  
واضاف، “لم يحصل أي اتفاق مع واشنطن بشأن تعيين مصطفى الكاظمي رئيسا للحكومة العراقية الجديدة”، مشيرا إلى ان “حكومة الكاظمي مدعومة من جميع الكتل السياسية، ونأمل في أن يرى العراق الاستقرار والأمن في أعقاب تشكيل الحكومة الجديدة”.  
وبين أنه “على الرغم من المحاولات الاميركية العديدة للضغط على العراق، لا يمكن لواشنطن اتخاذ إجراءات ضد العراق بشأن الحظر المفروض، خاصة في الظروف الحالية لحاجة بغداد للطاقة والكهرباء من ايران بسعر تنافسي”.  
واختتم حديثه قائلا “من المتوقع أن يكون تعامل الحكومة العراقية الجديدة مع إيران إيجابياً، وقد تم التوصل الى اتفاقيات لتعزيز العلاقات الثنائية في اطار اتفاقيات جديدة”.  
  
واعلن السفير الايراني في العراق ايرج مسجدي، السبت، عن مجريات لقائه برئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي.  
وقال مسجدي في تغريدة إنه ” تم خلال اللقاء مع الكاظمي الحدیث عن التعاون الثنائي واستمرارالإجراءات في مجال اتفاقیة الجزائر1975 للتعاون المصرفي”.    
واضاف، وتم الحديث عن خط سكة حديد خرمشهر- البصرة، وتأشيرات الدخول لمواطني البلدين، ووعد بالتعاون الكامل، وأشاد بجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة داعش، وقال الكاظمي إن إيران والعراق دولتان صديقتان وشقيقتان”.    
  
وأكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، في وقت سابق، للسفير الإيراني إيرج مسجدي، أن العراق لن يكون منطلقا للاعتداء على أية دولة أو ساحة لتصفية الحسابات.   
يأتي ذلك بعد لقاء جمع الكاظمي بالسفير الأميركي لدى بغداد ماثيو تولر.       
وذكر مكتب رئيس الوزراء أن الكاظمي استقبل بمكتبه في القصر الحكومي، السفير الإيراني وأكد له حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات مع إيران وجميع دول الجوار بما يخدم مصالح الشعبين الجارين والأمن الاستقرار في المنطقة.      
وكذلك أكد رئيس الوزراء أن، “العراق لن يكون ممرا أو مقرا للارهاب أو منطلقا للاعتداء على أية دولة أو ساحة لتصفية الحسابات”.      
من جهته “هنأ مسجدي الكاظمي بمناسبة نيل حكومته الثقة في مجلس النواب”، معربا عن “تطلع بلاده لتطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون بين البلدين في جميع المجالات”.      

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
آخر الأخبار