مركز ابحاث يتحدث عن حقبة الكاظمي: انتهى زمن ايران تقرر وبغداد تنفذ

أمن 08 مايو 2020 0 304
مركز ابحاث يتحدث عن حقبة الكاظمي: انتهى زمن ايران تقرر وبغداد تنفذ
+ = -

بغداد الان /
سلط تقرير لمركز بحثي، الضوء على الحكومة الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي، والتحديات التي تواجهها في ظل الظروف الراهنة، مشيراً إلى دعم محلي وعربي ودولي، كبير، حظيت به الحكومة الجديدة، فيما قدّم مقترحات إلى الدول الأخرى، في كيفية التعاطي مع حكومة الكاظمي.

ويقول التقرير الذي نشره مركز الروابط للأبحاث العراقية، وتابعتها / بغداد الان / إنه “بعد فراغ دستوري وأزمة سياسية صعبة استمرت لأكثر من خمسة أشهر، صوّت مجلس النواب العراقي، في ساعة متأخرة من ليل أمس الأول الأربعاء، على حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لتكون سابع الحكومات بعد عام 2003، والتي سيتعيّن عليها التعامل مع ملفات أمنية وسياسية واقتصادية وصحية تضع العراق، بحسب مراقبين، على مفترق طرق خطير”.
وبعد ساعات من منحها الثقة، بدعم غير مسبوق داخلياً وخارجياً. وبالإضافة إلى الترحيب الداخلي واسع النطاق الذي حظيت به الحكومة الجديدة، فإنها قوبلت بترحيب إقليمي ودولي مماثل، بعد منح البرلمان ثقته لـ15 وزيراً وحجبها عن 5 مرشحين، فيما بقيت وزارتا الخارجية والنفط شاغرتين.
وكان البرلمان العراقي عقد مساء أول من أمس جلسة للتصويت على تشكيلة حكومة الكاظمي ومنهاجه الوزاري استمرت حتى فجر أمس، لتنال بعدها الحكومة السادسة منذ 2003 الثقة بصعوبة بعد فقدان 5 وزراء فرصهم لأسباب مختلفة.
الجلسة التي حضرها أكثر من 260 نائباً من أصل 329، وهو عدد كبير جداً بالقياس إلى المعدل العادي لحضور الجلسات، لم تشهد توتراً خلال التصويت. وتعهد الكاظمي بعد نيل الثقة مواجهة التحديات التي تمر بها البلاد، بما في ذلك إجراء تحقيق في عملية قتل المتظاهرين خلال مظاهرات أكتوبر ومواجهة جائحة «كورونا» والأزمة الاقتصادية وإجراء انتخابات مبكرة. وشدد على أولوية «سيادة العراق وأمنه واستقراره وازدهاره».
وفي أول تعليق له بعد تسلّمه منصب رئاسة الحكومة، أكد الكاظمي أنه سيعمل على استعادة ثقة المواطنين. وقال الكاظمي، في تغريدة له على موقع “تويتر”، “اليوم (أمس) منحَ مجلس النواب الموقّر ثقته لحكومتي، وسأعمل بمعيّة الفريق الوزاري الكريم بشكل حثيث على كسب ثقة ودعم شعبنا. امتناني لكل من دعمنا، وأملي أن تتكاتف القوى السياسية جميعاً لمواجهة التحديات الصعبة. ‏سيادة العراق وأمنه واستقراره وازدهاره مسارنا”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
آخر الأخبار