وزير التخطيط في اول تصريح له سأزور البصرة

محليات 07 مايو 2020 0 247
وزير التخطيط في اول تصريح له سأزور البصرة
+ = -

بغداد الان /

أدلى وزير التخطيط الجديد خالد بتال بأولى تصريحاته الإعلامية عقب تسنمه الوزارة بليلة واحدة “للمربد” قائلا: بأن مهمة الحكومة الاولى تتعلق بالوضع الاقتصادي للبلاد، فيما أكد بإن اول خطوة سيتخذها تتمثل بزيارة البصرة للاطلاع على مشاريع المياه بشكل خاص.

ونوه بتال في تصريحاته الخاصة بأنه “يحمل وجهة نظر لإدارة وزارة التخطيط تتمثل ببعض الإضافات لتكون الوزارة مفكرة ورابطة بين القطاعات، مرجحا عبور البلاد أزمتها الحالية”.

وتابع وزير التخطيط ان طريقة إعداد الموازنة في العراق على مدى الفترات الماضية تعتبر بدائية (موازنات الابواب) قد غادرتها دول العالم منذ خمسينيات القرن الماضي واتجهت الى موازنة الأداء التي تعطي حرية اكثر للجهات المستفيدة بوجود اطراف رقابية في الدولة تتولى الاشراف على ذلك.

ونوه الى ان وزارته ستتجه لعلاج هذه المشكلة التي تعتبر اساس التلكؤ والتدوير والمعاملات الطويلة التي تمر بلجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس الوزراء ما ينتج عنه ارباك عمل وزارة التخطيط، مستدركا بأن معالجة اصل المشكلة كفيل بتلاشي باقي المشاكل المتفرعة.

وشدد بأن اول مهمة للحكومة الجديدة تتمثل بمعالجة الواقع الاقتصادي وهو مرتبط بإقرار الموازنة مشيرا إلى ان الحكومة الجديدة وبمجرد استلام مهامها من حكومة عبد المهدي ستباشر كلا من وزارته مع وزارة المالية والجهات ذات الارتباط والخبراء لدراسة ووضع حلول اقتصادية للبلاد.

وأرجع بتال توقف وتلكؤ المشاريع في السنين السابقة الى وقت وآلية اقرار الموازنة الاتحادية التي غالبا ما تقر في شهر اذار او نيسان ثم يستغرق إطلاق الأموال من وزارة المالية شهرين، لتذهب الاموال الى الجهات المعنية بإحالة المشاريع التي تستغرق هي الاخرى حوالي شهرين لإحالة مشاريعها، وبذلك “نصل الى شهر تشرين الثاني لتسلم المشاريع الى الشركات المنفذة ما يؤدي الى انتهاء السنة المالية دون نسبة انجاز”.

شاركنا الخبر
آخر الأخبار
%d مدونون معجبون بهذه: