دبلوماسية أمريكية تكشف دور بلادها في مداهمة مقر “ح ز ب الله “

دوليات 27 يونيو 2020 0 387
دبلوماسية أمريكية تكشف دور بلادها في مداهمة مقر “ح ز ب الله “
+ = -

بغداد الان /
كشفت السفيرة الأمريكية في الكويت ألينا ل.رومانوسكي، يوم السبت، عن مشاركة قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الامريكية في عملية مداهمة مقر كتائب “ح ز ب الله” جنوب العاصمة بغداد.
وداهمت قوة من جهاز مكافحة الإرهاب بعد منتصف ليل الخميس/ الجمعة، مقراً تابعاً لكتائب حزب الله واعتقلت 14 عنصراً، كما عثرت على منصتين لإطلاق صواريخ كاتيوشا.
وتعد العملية الأولى من نوعها التي تمت حسب اوامر من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، بعد هجمات صاروخية متكررة طالت مواقع عراقية تضم جنوداً ودبلوماسيين أمريكيين.
ونقلت وكالة الانباء الكويتية الرسمية “كونا” عن السفيرة الأمريكية في الكويت ألينا ل.رومانوسكي قولها، إن “منطقة الشرق الأوسط منطقة إستراتيجية وذات أهمية كبيرة للولايات المتحدة الأمريكية”.
وأضافت أن “الولايات المتحدة كانت ولاتزال من داعمي الأمن والسلام في المنطقة وتحاول جاهدة نزع فتيل الأزمات والحوار مع جميع الأطراف”.
وردا على سؤال حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها الساحة العراقية وبالتحديد خبر اعتقال عناصر من فصيل تابع للحشد الشعبي العراقي وأنباء حول انقلاب عسكري في العراق وموقف واشنطن من هذا الحدث قالت: إن “الولايات المتحدة الأمريكية تدعم الدولة العراقية والقوات المسلحة وجهاز مكافحة الإرهاب”.
وتابعت أن “مصطلح الانقلاب العسكري ليس صحيحا والحقيقة هي أن واشنطن ترى أن فوضى السلاح في العراق ليس بالأمر المطلوب ويجب حصرالسلاح بيد الجيش، وسوف تساند واشنطن بكل قوة محاولة الحكومة العراقية لتحقيق هذا الأمر وفي نفس السياق”.
أردفت ألينا أن “الدعم الأمريكي لمعرفة الجهة التي تطلق الصواريخ في العاصمة العراقية كان بطلب من الدولة العراقية وجهاز مكافحة الإرهاب”، مضيفة أن “مشاركة قوات الإئتلاف في هذه العملية كان بدعوى رسمية ووفقا للقوانين الدولية”.
ويتهم مسؤولون امريكيون كتائب “ح ز ب الله” المدعومة من طهران بإطلاق صواريخ على قواعد تستضيف القوات الأمريكية ومنشآت أخرى في العراق.
ويأتي تحرك الحكومة العراقية ضد الكتائب عقب هجمات صاروخية متكررة بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد ومواقع عسكرية تضم جنوداً أمريكيين في أرجاء البلاد في الأسابيع الأخيرة.
وأثار هذا التحرك غضب فصائل شيعية مقربة من إيران مثل عصائب أهل الحق بزعامة ق ي س الخزعلي ، إلا أنه نال استحسان المئات من المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد.

شاركنا الخبر
آخر الأخبار
%d مدونون معجبون بهذه: