داعش يتبع سياسية الحريق… محاصيل الحنطة والشعير تحت مرمى الارهاب

أمن 17 مايو 2020 0 328
داعش يتبع سياسية الحريق… محاصيل الحنطة والشعير تحت مرمى الارهاب
+ = -

بغداد الان /

أكد أحد شيوخ الكورد الكاكائية ومصدر أمني بالتهام نيران أضرمها في الغالب مسلحو داعش مساء السبت محاصيل الحنطة والشعير في خانقين وجلولاء بمحافظة ديالى.

وقال الشيخ داود شكر أحد شيوخ الكورد الكاكائيين ، إن مجهولين يشتبه بأنهم من مسحلي داعش أضرموا النيران في محاصيل زراعية بقرية قرامي التي يقطنها الكورد الكاكائيين في قضاء خانقين.

وأضاف داود أن النيران التهمت 150 دونماً من المحاصيل.

من جانبه، قال مصدر في شرطة ديالى، إن “عناصر داعش أحرقوا 4 مزارع لمحصولي الحنطة والشعير في حوض الشيخ بابا في أطراف ناحية جلولاء”، مشيرا الى ان “عجلات الاطفاء والدفاع المدني هرعت الى مكان الحادث لاخماد الحرائق”.

وأضاف أن “الخسائر لم تتضح حتى الآن، وأن فرق الاطفال والاجهزة الامنية تواصل اخماد الحرائق إلى جانب سكان المنطقة”.

وتتكرر حوادث احتراق المحاصيل الزراعية في موسم الحصاد منذ سنوات في مناطق شمالي وغربي العراق، ويقف خلفها في الغالب مسلحو تنظيم داعش.

وتشير أرقام الدفاع المدني العراقي إلى وقوع 88 حريقا في المحاصيل الزراعية خلال الفترة من 21 أبريل/نيسان الماضي حتى 14 مايو/أيار الجاري.

وأوضحت وثيقة للدفاع المدني، الجمعة، وقوع “88 حريقا في المحاصيل الزراعية، بمساحة ألف و863 دونما، فيما تم إنقاذ 22 ألفا و489 دونما”.

وقالت أن محافظة صلاح الدين (شمال) تصدرت الحصيلة بواقع 25 حريقا، تلتها واسط (وسط) بـ15 حريقا، وديالى (شرق) بـ14 حريقاً، ثم بابل (جنوب) بـ9 حرائق.

وتابعت أن محافظتي النجف والديوانية (جنوب) شهدتا 12 حريقا بالمناصفة، يليهما نينوى (شمال) 5 حرائق، وكركوك (شمال) 4 حرائق، وميسان (جنوب) 3 حرائق، والعاصمة بغداد حريق واحد.

والعام الماضي، شهد العراق إحراق نحو 52 ألفا و930 دونما من المحاصيل الزراعية، وفق إحصاء رسمي صادر عن مديرية الدفاع المدني في البلاد

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة
آخر الأخبار